الرئيسيةالبوابةالتسجيلس .و .جدخول

شاطر | 
 

 فيروس جديد لـ أنفلونزا الطيور يهدد البشر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشق الصمت
الـمـديــر الـعـام لـلـمـوعـد
الـمـديــر الـعـام لـلـمـوعـد
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1895
العمر : 27
البلد : مصراوي...طنطاوي
الهويات : نفسي اسمع منك كلمة بحبك
العمل : خليها علي الله
مزاجك :
احترامة للقوانين :
50 / 10050 / 100

تاريخ التسجيل : 27/11/2007

مُساهمةموضوع: فيروس جديد لـ أنفلونزا الطيور يهدد البشر   الخميس ديسمبر 27, 2007 7:28 am

بؤرتان في الغربية والشرقية.. لماذا ينتشر الوباء؟
ما إن كاد موسم الشتاء يبدأ، حتي عاد فيروس أنفلونزا الطيور إلي الظهور مرة أخري، وعادت أخبار الاشتباه في إصابة المواطنين بالمرض القاتل، تناقلتها الصحف ووكالات الأنباء، ورغم أن المرض لم يكن قد اختفي طوال فصل الصيف، وإنما كان يظهر من وقت لآخر، إلا أن ظهوره الحالي جاء مصاحبا لتحذيرات لجنة الصحة بمجلس الشوري، من ظهور فيروس جديد لأنفلونزا الطيور، بينما زادت مخاوف منظمة الصحة العالمية من تحور الفيروس لينتقل بين إنسان إلي آخر، ويؤدي إلي ما أسمته المنظمة بـ »جائحة الأنفلونزا« وإن حدث فقد تودي بحياة ملايين المواطنين في دول العالم كله.
فمنذ أيام قليلة أخضعت مديرية الطب البيطري ببسيون بمحافظة الغربية أسرة مكونة من 6 أشخاص للفحوصات الطبية، بعد نفوق 90 طائراً بالمنزل وإعدام الدواجن بالمنازل المجاورة لمسافة كيلو متر مربع لاشتباه إصابة الدواجن بأنفلونزا الطيور، فضلا عن ظهور بؤرة جديدة في الشرقية.رغم أن فصل الصيف الماضي شهد وفاة حالتين بأنفلونزا الطيور، ليرتفع بذلك عدد حالات الوفاة في مصر بسبب هذا المرض إلي 15 حالة من بين 33 حالة أصيبت بالفعل بالمرض، إلا أن انتشاره بين الدواجن والبشر لم يكن بهذه الصورة المكثفة التي ينتشر خلالها في فصل الشتاء، حيث ينشط الفيروس في ظل برودة الجو، ولأن المصريين لم يمتنعوا عن تربية الدواجن المنزلية، سواء في الريف أو المدن، فسيظل الخطر دائما، خاصة ان الخبراء أكدوا أن هذا المرض أصبح من الأمراض المتوطنة في مصر، وأن فترة توطنه قد تستمر لأكر من 10 سنوات، لذلك فإن المرض الذي حصد أرواح 15 مواطنا منذ اكتشافه في مصر، في 17 فبراير من العام الماضي، سيظل يهدد المزيد من الأرواح، والأخطر من ذلك هو احتمالات تحور الفيروس لينتقل من إنسان إلي آخر، وبالتالي قد يحدث ما تخشي منه منظمة الصحة العالمية، والتي أكدت في تقاريرها أن احتمالات حدوث »جائحة الأنفلونزا« أو الوباء العالمي للأنفلونزا القاتلة، أصبحت وشيكة.وأشارت المنظمة إلي أن هذه الجائحة قد تحدث خلال الأعوام القليلة القادمة، وحتي عام ،2013 وسينتج عنها وفاة حوالي 7 ملايين مواطن علي الأقل في العالم.وطالبت المنظمة دول العالم بالاستعداد إلي حدوث هذه الجائحة في أي وقت خلال هذه الفترة.من ناحية أخري كشفت لجنة الصحة بمجلس الشوري عن ظهور فيروس جديد لأنفلونزا الطيور في مصر يحمل اسم » H7N1«.ورغم أن الدكتور صالح الشيمي رئيس اللجنة أكد لنا أن هذا الفيروس ضعيف جدا، وهو أضعف من الفيروس المعروف » H5N1«.مشيرا إلي أن هذا الفيروس لا يمثل خطورة علي الطيور، وبالتالي احتمالات انتقاله للإنسان ضعيفة جدا، إلا أن المشكلة الحقيقية تكمن في تحور الفيروس H5N1 ليكتسب خصائص أخري تجعله قادرا علي الانتقال من إنسان لآخر، وهنا ستقع الكارثة التي تخشي جميعا منها.الدكتور فتحي شبانة مدير مستشفي حميات إمبابة، أكد: الكارثة قد تقع في حالة اندماج فيروس أنفلونزا الطيور » H1N2« مع فيروس الأنفلونزا العادية » H5N1« ليخرج لنا فيروس جديد لديه القدرة علي الانتقال بين البشر، وفي هذه الحالة ستصبح الأنفلونزا خطيرة، وقد ينتج عنها وباء عالمي، وقد صنفت منظمة الصحة العالمية مصر ضمن الدول التي من المحتمل أن تقع فيها هذه الكارثة بسبب الزحام والتلوث، لذلك تم وضع خطة قومية للاستعداد لمواجهة هذا الوباء تشارك فيها كل الوزارات المعنية مع الصحة، مثل وزارة المواصلات والزراعة والتجارة وغيرها، وتم تحديد أماكن لإيواء المرض، حيث إن المستشفيات لن تكون قادرة علي استيعاب أعداد المرضي، كذلك تم تزويد غرف الطوارئ والعناية المركزة بكل الأجهزة والأدوات التي يمكن استخدامها لمواجهة أي طارئ، كما تم الآن تدريب الأطباء والعاملين في المستشفيات علي قواعد تطبيق هذه الخطة، وتم عمل سيناريو لها كل فترة لتجربة أداء العاملين والأطباء، والفترة التي يمكنهم التجمع خلالها بأقصي سرعة، وذلك حتي يمكن تلافي أي أخطاء قد تقع خلال هذه الفترة لمواجهة وقوع هذه الكارثة.جدير بالذكر أن مرض أنفلونزا الطيور ظهر لأول مرة في هونج كونج عام ،1997 وأدي حتي الآن إلي وفاة حوالي 98 شخصا، أغلبهم في أندونسيا، ناهيك عن نفوق ملايين الدواجن في دول العالم.أما في مصر فقد أعلنت الحكومة عن ظهوره في 17 فبراير ،2006 وبعدها بأقل من شهر توفيت علي أثره المواطنة آمال إسماعيل بقرية نوي بمحافظة القليوبية، وانتشرت حالات الإصابة بالمرض من وقتها وحتي الآن، ليصل العدد إلي 33 حالة توفي منها ،15 بالإضافة إلي الآلاف من حالات الاشتباه، آخرها طفلان في القليوبية واثنان في الغربية، ومواطنة في مستشفي حميات إمبابة، قبل ظهور بؤرتين جديدتين في بسيون بالغربية ومحافظة الشرقية.ورغم ان أغلب الإصابات كانت بسبب تربية الطيور في المنازل خاصة بعد أن قام أصحاب المزارع بتطعيم دواجنهم ضد هذا المرض طوال العامين الماضي والحالي، إلا أن الأيام القليلة الماضية شهدت أول إصابة بين دواجن مزرعة بالشرقية وتم إعدام الدواجن الموجودة بها، وهو ما دفع الدكتور حامد سماحة رئيس هيئة الخدمات البيطرية إلي تقديم مذكرة إلي المهندس أمين أباظة وزير الزراعة يطالبه فيها بالإشراف التام والرقابة الكاملة للهيئة علي مزارع الدواجن والتأكد من عمليات تحصين الدواجن بعد تكرار الإصابة في هذه المزرعة للمرة الثانية خلال 6 أشهر.وأكد الدكتور حامد سماحة: رغم أن كل مزرعة دواجن فيها طبيب بيطري يقوم بعمليات التحصين، ورغم أن الهيئة غير مسئولة عن تحصين دواجن المزارع، إلا أنه لابد وأن تكون هناك رقابة كاملة للهيئة علي عملية التحصين، حتي لا تتكرر الإصابات داخل أي مزرعة أخري، وللحفاظ علي صناعة الدواجن حتي يصل المنتج سليما للمستهلكين.وأضاف: الهيئة مسئولة فقط عن تحصين الدواجن المنزلية، وهو ما يتم في الريف، ويستثني من هذه العملية المدن، لأن تربية الدواجن ممنوعة تماما في المدن، لذلك فقد وضعت الهيئة خطة لتحصين الدواجن المنزلية في الريف، من خلال الوحدات البيطرية المنتشرة في القري، حتي نضمن محاصرة المرض الذي أصبح من الأمراض المتوطنة في مصر، وحتي لا ينتقل من الحيوان إلي الإنسان.جدير بالذكر أنه لا يوجد الآن تطعيم يحمي الإنسان من الإصابة بفيروس » H5N1«، إلا أن عام 2005 شهد محاولات لعزل الفيروس وإنتاج تطعيم منه للإنسان، مثلما حدث مع الدواجن، إلا أن هذه المحاولات لم تأت بنتائج فعالة حتي الآن، وما زالت التجارب البحثية تتم في العديد من دول أوروبا وأمريكا لإنتاج هذا اللقاح، الذي قد يحمي الإنسان من الإصابة بواحد من أخطر الأمراض التي تنتقل من الحيوان إلي الإنسان، وفي مصر ونتيجة لمخالطة الإنسان للطيور دائما خاصة في الريف، حيث تعيش الدواجن في نفس المنزل مع المواطنين، تزداد مخاطر إصابة الإنسان بمرض أنفلونزا الطيور القاتل، حيث يتسبب هذا الفيروس في إحداث تقرحات وتهتك شديد في الرئتين، وإذا لم يكتشف مبكرا ويتم علاجه بسرعة، يؤدي إلي وفاة الإنسان بعد أيام قليلة من الإصابة به.

_________________









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almo3ed.manboard.net
انت معايا
موعد صاعد
موعد صاعد
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 289
العمر : 25
البلد : طنطا
الهويات : بحب كورة القدم وبحب حبيبتى
العمل : طالب
مزاجك :
رقم العضوية : 25
احترامة للقوانين :
0 / 1000 / 100

تاريخ التسجيل : 25/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: فيروس جديد لـ أنفلونزا الطيور يهدد البشر   الثلاثاء يناير 01, 2008 9:04 pm

مشكووووووووور جدا نتمنا المزيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عاشق الصمت
الـمـديــر الـعـام لـلـمـوعـد
الـمـديــر الـعـام لـلـمـوعـد
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1895
العمر : 27
البلد : مصراوي...طنطاوي
الهويات : نفسي اسمع منك كلمة بحبك
العمل : خليها علي الله
مزاجك :
احترامة للقوانين :
50 / 10050 / 100

تاريخ التسجيل : 27/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: فيروس جديد لـ أنفلونزا الطيور يهدد البشر   الجمعة يناير 04, 2008 5:16 pm

مشكور علي مرورك الطيب

_________________









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almo3ed.manboard.net
 
فيروس جديد لـ أنفلونزا الطيور يهدد البشر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مـنـتـديـات الـمـوعـد :: ,.-~*'¨¯¨'*·~-.¸-(_ ( منتدي شكاوي والاقتراحات والمواضيع المحزوفة) _)-,.-~*'¨¯¨'*·~-.¸ :: ::•قسم المواضيع المحزوفة•::-
انتقل الى: