الرئيسيةالبوابةالتسجيلس .و .جدخول

شاطر | 
 

 زوجات الرسول(ص)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: زوجات الرسول(ص)   الخميس يناير 10, 2008 11:25 am


تزوج رسول الله صلى
الله عليه وسلم كما قال الحافظ البيهقي بخمس عشرة امرأة، ودخل بثلاث عشرة،
واجتمع عنده إحدى عشرة، ومات عن تسع، وكان له جاريتان.


نساؤه التسع اللاتي
مـات عنهن هن سـودة بنت زمعـة، وعائشـة، وحفصـة، وأم حبيبـة، وزينب بنت
جحش، وأم سلمة، وميمونة بنت الحارث الهلالية، وجويرية بنت الحارث
المصطلقية، وصفية بنت حُيَيّ الهارونية رضي الله عنهن جميعاً.


واللاتي دخل بهن صلى الله عليه وسلم التسع هؤلاء زائداً زينب بنت خزيمة، وأم شريك.

والمرأتان اللتان
لم يدخل بهما هما عمرة بنت يزيد الغفارية والشنباء، والجاريتان اللتان لم
يضرب عليهما الحجاب هما مارية القبطية وريحانة رضي الله عنهن جميعاً.


نبذة عن أزواجه اللاتي دخل بهن

حسب ترتيب زواجه صلى الله عليه وسلم بهن:

1. خديجة بنت خويلد رضي الله عنها

كانت خديجة امرأة حازمة، شريفة، لبيبة، عاقلة، تاجرة، وكانت تستأجر الرجال على مالها مضاربة.

فلما سمعت بصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم وأمانته عرضت عليه أن يخرج في تجارتها إلى الشام مع غلامها مَيْسرة.

فلما عاد من الشام
بأرباح كثيرة، وأخبرها ميسرة ببعض ما رآه عليه من الكرامات، وبصدقه
وأمانته، رغبت في زواجه، فذكر ذلك لأعمامه، فذهب معه حمزة إلى أبيها خويلد
بن أسد، فخطبها وتزوجها، فأصدقها عشرين بَكْرَة.


وكانت خديجة أولى وأفضل زوجاته صلى الله عليه وسلم.

وكان عمره صلى الله
عليه وسلم عندما تزوجها خمساً وعشرين سنة، وكان عمرها أربعين سنة، وجلس
معها اثنتين، وقيل أربعاً وعشرين سنة، لم يتزوج عليها غيرها وفاء وتقديراً
لها، فعافاها الله من نكد الضرائر، وماتت وعمرها أربع وستون سنة، قبل
الهجرة بثلاث سنين.


لقد واست خديجةُ
رسولَ الله صلى الله عليه وسلم بعقلها، ومالها، وحسن خلقها وتدبيرها، وقد
رزقه الله جميع أولاده منها، وهم ولدان: القاسم وكان أكبر أولاده فكني به،
وعبد الله الذي كان يلقب بالطاهر والطيب، وقد ماتا صغاراً؛ أما بناته منها
فأربع، وهن: زينب وكانت تحت العاص بن الربيع ابن خالتها هالة، ورقية وأم
كلثوم وكانتا تحت عثمان، حيث عوضه أم كلثوم بعد وفاة رقية، وكانتا قبل
بعثته صلى الله عليه وسلم متزوجتين من ابني عمه أبي لهب، وعندما بُعِث
رسول الله صلى الله عليه وسلم وكفر أبولهب أمر ابنيه أن يطلقا بنتي رسول
الله صلى الله عليه وسلم لينشغل عن دعوته، أما فاطمة فكانت تحت علي رضي
الله عنه.


وكلهن أدركن الإسلام وأسلمن، ومات كلهن قبله إلا فاطمة ماتت بعده بستة أشهر.

أما ابنه إبراهيم
فإنه كان من مارية القبطية التي هداها له المقوقس ملك مصر، ومن أهل السير
من عد لرسول الله صلى الله عليه وسلم أربعة من الولد، منهم الطاهر والطيب،
وهما لقبان لعبد الله.


كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يكثر من ذكر خديجة بعد وفاتها، وكانت عائشة تغار منها ولم ترها.

وكانت خديجة رضي
الله عنها قبل أن تتشرف بزواجها من رسول الله صلى الله عليه وسلم متزوجة
برجلين قبله هما: عتيق بن عائذ بن مخزوم فولدت منه بنتاً، وبعد هلاكه
تزوجت بأبي هالة التميمي، فولدت له هند بن هند، وكان ربيب رسول الله صلى
الله عليه وسلم.


فضائل خديجة

1. كانت في الجاهلية تلقب بالطاهرة.

2. أول من آمن برسول الله صلى الله عليه وسلم من الرجال والنساء.

3. أن الله أقرأها
السلام بواسطة جبريل: "يا خديجة، هذا جبريل يقرئك السلام من ربك"، فقالت
خديجة: الله هو السلام، ومنه السلام، وعلى جبريل السلام.2


4. من النساء
الكمل، فقد صح عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: "خير نساء العالمين مريم
بنت عمران، وآسيا بنت مزاحم، وخديجة بنت خويلد، وفاطمة بنت محمد"3، و"كمُل
من الرجال كثير، ولم يكمل من النساء إلا أربع، هن: مريم ابنة عمران، وآسيا
بنت مزاحم، وخديجة، وفاطمة".


5. وروي عنه أنها سيدة نساء الجنة بعد مريم.

6. وروي عنه أنه قال: "خير نسائها خديجة، وخير نسائها مريم".4

7. وعن عائشة رضي
الله عنها قالت: ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم خديجة ذات يوم
فتناولتها، فقلت: عجوز كذا وكذا، قد أبدلك الله بها خيراً منها؛ قال: "ما
أبدلني الله خيراً منها، لقد آمنت بي حين كفر بي الناس، وصدقتني حين كذبني
الناس، وأشركتني في مالها حين حرمني الناس، ورزقني الله ولدها وحرمني ولد
غيرها"5، فقلت: والله لا أعاتبك فيها بعد اليوم.


2. سودة بنت زمعة العامرية رضي الله عنها

تزوجها رسول الله
صلى الله عليه وسلم بمكة بعد موت خديجة بأيام قلائل، قبل أن يعقد على
عائشة في أرجح قولي العلماء، وهاجر بها إلى المدينة، وكانت قبـل ذلك تحت
ابن عم لهـا يقـال له السَّكران بن عمرو، أخو سهيل بن عمرو، وكانت امرأة
ثقيلة سبطة، وقد أسنت عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فخشيت أن يطلقها،
فوهبت ليلتها لعائشة، وأحبت أن تكون زوجة له في الجنة، فقالت: لا تطلقني
وأنت في حل من شأني، فإنما أود أن أحشر في زمرة أزواجك، وإني قد وهبت يومي
لعائشة، وإني لا أريد ما تريد النساء؛ فأمسكها رسول الله صلى الله عليه
وسلم حتى توفي عنها مع سائر أزواجه.


وفيها نزل قوله تعالى: "وإن امرأة خافت من بعلها نشوزاً أوإعراضاً فلا جناح عليهما أن يصلحا بينهما صلحاً والصلح خير".6

توفيت سودة في آخر خلافة عمر رضي الله عنه.

ما ورد في فضلها

1. حرصها أن تكون إحدى زوجات النبي صلى الله عليه وسلم في الآخرة.

2. وعن عائشة رضي الله عنها قالت: ما من الناس أحدٌ أحب إلي أن أكون في مسلاخه من سودة بنت زمعة، إلا أن بها حِدَّة.

3. من السابقات إلى الإسلام، والمهاجرات إلى الحبشة مع زوجها، فلما قدما مكة مات زوجها.

4. كانت عاقلة راجحة الرأي.

5. عندما قال رسول
الله صلى الله عليه وسلم لنسائه بعد حجة الوداع: "هذه ثم ظهور الحصر"، لم
تخرج سودة ولا زينب إلا حين أخرجتا إلى المقبرة.


3. عائشة بنت أبي بكر الصديق رضي الله عنها

أمها أم رومان بنت
عامر، تزوجها رسول الله صلى الله عليه وسلم بمكة قبل الهجرة بثلاث سنين،
وقيل بسنتين، وهي بنت ست سنين، وابتنى بها بالمدينة وهي بنت تسع في شهر
شوال بعد مُهاجره بثمانية أشهر، وكانت مسماة لجبير بن مطعم فلما خطبها
رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أبو بكر: يا رسول الله دعني أسلها من
جبير سلاً رفيقاً.


بقيت عائشة عند
رسول الله صلى الله عليه وسلم تسع سنوات، ولم يتزوج بكراً غيرها، وكانت من
أخظى نسائه عنده، وتوفيت سنة سبع وخمسين وقيل ثمان وخمسين، ولها أربع
وستون سنة، فعاشت بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم أربعين سنة؛ لم يولـد
لهـا، واستأذنت رسـول الله صلى الله عليه وسلم في الكنيـة فقـال لها:
"اكتني بابنك عبد الله بن الزبير"7، يعني ابن أختها أسماء.


فضائل عائشة رضي الله عنها

1. أريها رسول الله
صلى الله عليه وسلم في المنام قبل زواجه منها في سَرَقة من حرير، فتوفيت
خديجة فقال: "إن يكن هذا من عند الله يمضه".


2. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "فضل عائشة على النساء كفضل الثريد على سائر الطعام".8

3. سُئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أحب النساء إليه فقال: "عائشة"، وعن أحب الرجال إليه فقال: "أبوها".

4. وقال مسروق: رأيتُ مشيخة من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم الأكابر يسألونها عن الفرائض.

5. وقال عطاء بن أبي رباح: كانت عائشة أفقه الناس، وأعلم الناس، وأحسن الناس رأياً في العامة.

6. وكان مسروق إذا حدث عن عائشة يقول: حدثتني الصادقة بنت الصديق البرية بكذا وكذا.

7. وقال هشام بن عروة عن أبيه: ما رأيتُ أحداً أعلم بفقه، ولا بطب، ولا بشعر من عائشة.

8. وفيها قال حسان بن ثابت رضي الله عنه:

حَصَانٌ رَزَانٌ ما تـزن بريبة وتصبح غرثى* من لحوم الغوافل

عقيلة أصل من لؤي بن غالب كِرام المساعي مجدهم غير زائـل

مهذبة قد طهــر الله خيمها وطهـرها من كل بغي وطائــل

اتهمت عائشة رضي
الله عنها ظلماً وعدواناً بحادثة تعرف في التاريخ بحادثة الإفك، وقد برَّأ
الله ساحتها من فوق سبع سموات9، فمن رماها بذلك بعد تبرئة الله لها فقد
كفر.


كما أخذ على عائشة
رضي الله عنها خروجها في موقعة الجمل، وقد خرجت تريد أن تصلح بين
الطائفتين، ولكن دعاة الفتنة هم الذين أشعلوا نار الحرب، حيث لم تخرج لطلب
زعامة ولا لنيل رئاسة.


4. حفصة بنت عمر بن الخطاب رضي الله عنها

كانت قبل رسول الله
صلى الله عليه وسلم تحت خنيس بن حذافة السهمي، فلما تأيمت عرضها عمر على
أبي بكر فلم يرد عليه، ثم عرضها على عثمان حين ماتت رقية بنت رسول الله
صلى الله عليه وسلم، فقال عثمان: ما أريد أن أتزوج اليوم؛ فشكاه إلى رسول
الله صلى الله عليه وسلم، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "يتزوج حفصة
من هو خير من عثمان، ويتزوج عثمان من هي خير من حفصة"، ثم اعتذر إليه
أبوبكر بَعْدُ بأنه ما كان له أن يفشي سر رسول الله صلى الله عليه وسلم.


تزوج رسول الله صلى الله عليه وسلم حفصة في السنة الثالثة من الهجرة، ثم طلقها فأمره الله بردها فردها.

توفيت في شعبان 45هـ، في خلافة معاوية وهي ابنة ستين سنة.

فضلها

عندما طلقها رسول الله صلى الله عليه وسلم أتاه جبريل فقال له: "إن الله يأمرك أن تراجع حفصة، فإنها صوامة قوامة".

_________________
مع خالص حبى

الحب الاخير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاشق الصمت
الـمـديــر الـعـام لـلـمـوعـد
الـمـديــر الـعـام لـلـمـوعـد
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1895
العمر : 27
البلد : مصراوي...طنطاوي
الهويات : نفسي اسمع منك كلمة بحبك
العمل : خليها علي الله
مزاجك :
احترامة للقوانين :
50 / 10050 / 100

تاريخ التسجيل : 27/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: زوجات الرسول(ص)   الجمعة يناير 11, 2008 4:37 pm

الله اما صلي علي سيدنا محمد وعلي ألة وصحبة وسلم جزاك الله خير علي موضوعك مشكور ودمت للمنتدي

_________________









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almo3ed.manboard.net
العمر لحظة
مشرفة الموعد
مشرفة الموعد
avatar

انثى
عدد الرسائل : 1218
العمر : 26
البلد : بنت الشعب
الهويات : راحة البال
العمل : طالبة
مزاجك :
رقم العضوية : 38
احترامة للقوانين :
50 / 10050 / 100

تاريخ التسجيل : 10/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: زوجات الرسول(ص)   الإثنين فبراير 25, 2008 11:16 pm

تسلم

_________________
[].gif[/img][/url]
مشرفة قسم الموعد الصحى والاسرى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google.com
 
زوجات الرسول(ص)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مـنـتـديـات الـمـوعـد :: ,.-~*'¨¯¨'*·~-.¸-(_ (المنتــدي الاسلامــي) _)-,.-~*'¨¯¨'*·~-.¸ :: ::•اسـلامـيـات•::-
انتقل الى: