الرئيسيةالبوابةالتسجيلس .و .جدخول

شاطر | 
 

 ميثاق الاسرة موضوع جميل للاسرة المصرية ادخل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
العمر لحظة
مشرفة الموعد
مشرفة الموعد
avatar

انثى
عدد الرسائل : 1218
العمر : 26
البلد : بنت الشعب
الهويات : راحة البال
العمل : طالبة
مزاجك :
رقم العضوية : 38
احترامة للقوانين :
50 / 10050 / 100

تاريخ التسجيل : 10/01/2008

مُساهمةموضوع: ميثاق الاسرة موضوع جميل للاسرة المصرية ادخل   الثلاثاء فبراير 26, 2008 9:58 am


ميثاق الأسرة

اللجنة الإسلامية للمرأة والطفل تدافع عن أهم حصون الأمة بإطلاق ميثاق الأسرة في الإسلام



عقدت اللجنة الإسلامية العالمية للمرأة والطفل التابعة للمجلس الاسلامى العالمي للدعوة والإغاثة اليوم احتفالية عالمية لإطلاق "ميثاق الأسرة فى الاسلام"، وذلك ضمن فعاليات الاجتماع التاسع عشر للهيئة التأسيسية للمجلس، والتى بدأت أعمالها بالقاهرة يوم الأربعاء 6-9-2007، تحت رعاية رئيس المجلس فضيلة الإمام الأكبر الدكتور محمد سيد طنطاوى شيخ الأزهر الشريف.

وقد أعلنت المهندسة كاميليا حلمى رئيس اللجنة الاسلامية العالمية للمرأة والطفل أن هذا الميثاق استغرق إعداده سبع سنوات كاملة، ليكون دليلا ومرجعا للمجتمعات الإسلامية وحكوماتها، ومنظماتها الأهلية.. وردا على المواثيق الدولية التي تحاول هدم حصن الأسرة.

وأشارت إلى أن الميثاق تم إعداده وطباعته، وجاري ترجمته لعدة لغات بدعم من البنك الإسلامي للتنمية، وبجهود العلماء التطوعية، ليكون أول ميثاق إسلامي يتناول حقوق وواجبات كل فرد من أفراد الأسرة مستمدة من الشريعة الإسلامية، وذلك في محاولة إيجابية لدرء ما تتعرض له مجتمعاتنا الإسلامية من موجة عاتية تستهدف انتهاك المنظومة القيمية الأسرية التي حددتها الشريعة الغراء.

وأضافت أن ميثاق الأسرة في الإسلام تتقدم به اللجنة الإسلامية العالمية للمرأة والطفل إلى الرأي العام الإسلامي؛ للاستعانة به عند إصدار التشريعات الخاصة بالأسرة، وكذلك عرضه على المنظمات الدولية للتصدي لما يخالف قيمنا.

الميثاق موقفا منهجيا

من جهته أوضح الدكتور محمد عمارة المفكر الإسلامي أهمية هذا الميثاق قائلا: "نحن أمام فكر شيطاني بكل ما في هذه الكلمة من معان دقيقة يطل علينا ليجتاح العالم كله، وعالمنا الإسلامي على وجه الخصوص، كان بدايته في مؤتمر السكان عام 1994، والذي دعا الحكومات والمؤسسات المختلفة وحتى الدينية منها إلى تغيير هياكل الأسرة لتكون قائمة ليس على زواج فقط وإنما على أي لقاء بين رجل وامرأة".

واستطرد سيادته: "أن ما يجعل هذا الميثاق مهما هو ضرورة مواجهة الأفكار التي نجح أعداء الإسلام في تأصيلها كدعوة تحريم الزواج المبكر، واعتبار النشاط الجنسي حقا من حقوق الجسد، وأكد أن هذا كله فكر شيطاني حقيقي يظهر أبشع وجوه الحضارة الغربية التي تريد بالعولمة اجتياح منظومة القيم التي اتفقت عليها كل الديانات السماوية".

ولفت إلى أن هذا الميثاق جاء الآن ليواجه الحملة الشرسة التي تجتاح الأسرة وهي اللبنة الأولى للأمة، حيث إن الأسرة هي الأمة المصغرة، فإذا ضاعت الأسرة سنكون كالأمم التي تعاني من الانقطاع، ومن مشاكل عديدة أهمها العزوف عن الزواج، وتعرض المجتمع للانقراض نتيجة لهذا.

واعتبر الدكتور عمارة أن هذا الميثاق موقفا منهجيا أمام الفكر الشيطاني، وقال: "لا داعي أن نقف عند الولولة والصراخ أمام تلك الحملات التي تستهدف قيمنا، حيث لا بد أن نقدم البديل، وعليه فاللجنة التي أشرفت على ميثاق الأسرة في الإسلام اتخذت موقفا إيجابيا لتقديم البديل ليكون هناك دستورا للأسرة".

وأضاف أن هذا الميثاق لايعد ميثاقا للأسرة المسلمة فقط، وإنما لجميع الأسر، وقال: "آن لنا أن نعلنها صريحة، أن الوحدة الوطنية في دولنا تستلزم وحدة القانون ووحدة المدرسة ووحدة المحكمة، خاصة أن إخواننا المسيحيين في بلادنا ليس لديهم قانون أحوال شخصية متميزة ومرجعهم باعترافهم بأن أحكامهم في الأحوال الشخصية مأخوذة من الفقه الشافعي، وعليه فلا بد أن يكون هذا الميثاق مرجعا للأسرة المسلمة ولكل أسرة تريد أن تلتزم بقيم الديانات السماوية التي لا خلاف عليها".

وطالب بضرورة أن تتم ترجمة هذا الميثاق إلى لغات عدة، إلا أنه رشح أن تتم ترجمته أولا للغات الشرقية الإسلامية ليتم تحصين الأسرة المسلمة الشرقية ثم يترجم للغات الغربية، وقال: "علينا بالمقام الأول أن نحصن أمتنا أولا، ثم نقدمه لمن يشاء أن يهتدي من سائر الأمم، أتمنى أن يكون هناك اهتمام إعلامي بهذا الميثاق، كما أتمنى على صفحات الفكر الديني أن تنشر هذا الميثاق مسلسلا حتى لا يكون في نطاق محدود، وأن يحمله الإعلام لنطاق أوسع".

محتويات الميثاق

من جانبه عرض د.عبد اللطيف محمد عامر أستاذ الشريعة بكلية الحقوق بجامعة الزقازيق – عضو لجنة صياغة الميثاق- محتويات الميثاق، وأوضح بداية أن ميثاق الأسرة يعد "كاشفا" وليس "منشئا"؛ لأنه لا يكشف عن مبادئ جديدة وإنما يجدد الصلة بالمبادئ القديمة الحديثة الثابتة من نصوص قطعية من كتاب الله وسنة رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وصدوره في هذه الآونة بالذات، جاء ليواجه فكرا غربيًا غريبًا عن مفهوم الأسرة فهو ليس بديلا عن المواثيق الغربية وإنما مواجهت لها.

وأضاف أن هذا الميثاق يتكون من 164 مادة موزعة في 5 أبواب ومذكرة تفصيلية لها، حيث يتناول الفصل الأول مبادئ وقيم ومفاهيم عامة تعالج تكريم الله للإنسان وتفضيله على كثير من خلقه، وإعداد هذا الإنسان لحمل رسالة الله ونشرها، والتساوي في أصل الخلقة، وتنوع الخصائص العامة، كما يتناول تكامل الزوجين الذكر والأنثى مع اعتبار الخصوصيات لكل منهما في الدين، وتوزيع المسئوليات وتبادل الأدوار بناء على هذه الخصوصيات قيام البناء الفكري الاجتماعي للبناء الأسري والزواج، وبيان المفهوم الشامل لمعنى الأسرة.

وأوضح أن الباب الثاني يتناول مسئولية الأمة عن تكوين الأسرة وحمايتها ويتحدث عن مسئولية الأمة عن تشجيع الشباب على الزواج، وتيسير سبيله، وحل مشكلاته، وتحديد المسئولية في تحديد مقاصد الشارع في قيام الزواج وبقائه وحماية الأسرة من الانهيار، واستيفاء عقد الزواج بشروطه، والعناية بالإشهاد على الزواج والإشهار، وهو ما يعني محاربة الأشكال غير المشروعة للزواج، والتصدي للتصوير الخاطئ الذي يجعل علاقة الرجل بالمرأة علاقة صراع، والتخير للنطف لأن العرق دساس وتضييق الطلاق، ومراعاة الأعراف والتقاليد المتفقة مع مبادئ الإسلام، ودعوة الأهل إلى التدخل بين الزوجين في حالة الشقاق، وإقرار الحقوق وتحديد الواجبات بين كل من الزوجين.

أما الباب الثالث فيعرض لنشوء العلاقة بين الرجل والمرأة منذ بدايتها بالخطبة ثم الزواج وما بعد الزواج، فيتناول الخطبة والآثار المترتبة عليها، والآثار المترتبة عن العدول عن الخطبة، وعقد الزواج وتحديد الزواج الناجح، وضوابط العلاقة بين الزوجين في فهم المقصود بالمساواة وتحديد مسئولية كل من الزوجين، وضوابط الخلاف بين الزوجين في الاعتراف في الوقوع في هذا الخلاف، ودور الأهل في تضييق شقته أو القضاء عليه، وبيان أسلوب التعامل بين الزوجين.

بينما يتناول الرابع حقوق وواجبات الطفل في الإسلام، وأوضح الدكتور عبد اللطيف أن هذا الباب أتى ليعرض العناية بالطفل منذ بدء تكوين الأسرة، وأكد على أن الشريعة حثت على التناكح والتناسل، وطلب الذرية حفظا للجنس البشري.

وأن هذا الباب يشير أيضا إلى أن العناية تبدأ منذ اختيار وعاء النطفة وهي الأم، كما يتناول الحريات والحقوق الإنسانية العامة للطفل منها التعليم المتوازن للطفل، ومراعاة المصالح الأفضل للطفل بأن تتخذ مؤسسات المجتمع كل اللازم لتدبير هذه المصالح وحمايتها.

واستكمل الدكتور عامر، أن الباب الخامس يتحدث عن الانتقال من الأسرة الصغرى إلى الأسرة الكبرى، ويعرض لمعنى التكامل الاجتماعي ومكانته في الإسلام، ويوضح أن التكافل الإسلامي يشمل دوائر متماثلة حتى يشمل المجتمع بأكمله، كما يتعرض لفضيلة صلة الرحم وتنوعها بين الفرضية والوجوب والندب تبعا لنوع القرابة، كما يتناول المواريث في الإسلام.

وأشار إلى أن الميثاق ينتهي كله بذكر أحكام عامة في الوصية وأحكام عامة في الوقف وأساس مشروعيته وشروطه، كما يؤكد في هذا على الوقف الأهلي الذي يؤدي إلى توثيق روابط الأسرة في الوقف، مؤكدا أن هذا كله من أجل بناء الأسرة تحت مظلة الإسلام الطيبة.

ضرورة تدريسه بالجامعات

ولفت الدكتور أحمد المهدي -عضو هيئة إعداد الميثاق- في كلمته عن الميثاق إلى أنه جاء في الوقت المناسب التي تحاول فيه الإمبراطوريات الكبرى أن تقود العالم باسم العولمة التي هي في أبلغ الأحوال "أمركة"، يراد منها أن تنصرف الأمم عن جوهر ثقافتها وصميم علاقتها لتكون في ركاب تلك الدول ثقافيا.

وأكد أن صدور هذا الميثاق يعد سلاحا من أسلحة الممانعة والمقاومة، التي ينبغي أن نتمسك بها لكي نتمكن دائما من ترسيخ ثقافتنا الإسلامية ونطور هذه الثقافة من خلال الثقافة نفسها، وليس من خلال ما يملى علينا من دعاة العولمة من داخل وخارج البلاد العربية والإسلامية، الذين غرتهم الثقافة الغربية، فيحاولون التحدث على الوجه الذي يرضي أصحاب الثقافة الغربية، ومن لديه المال الذي يوزعه على هؤلاء الناس باسم تجديد الخطاب الديني والثقافة ومحاولة اختراق الأجهزة التعليمية والإعلام في البلاد العربية.

وشدد على أن هذا الميثاق موجه لنا وليس للآخرين، ليعيد ثقافتنا ويحدد العلاقات، ويمكن أن يكون دليلا لطلاب الدراسات الإسلامية في كل الجامعات العربية كما ينبغي أن تهتم وسائل الإعلام العربية بنشره وإذاعته.

الميثاق قاموس في الفكر التربوي والعلاقات الأسرية

أما الدكتور بدرالماص الأمين العام المساعد بالمجلس الإسلامي العالمي للدعوة والإغاثة، فقد أكد أن اللجنة الإسلامية العالمية للمرأة والطفل رفعت الحرج عن المنظمات الإسلامية، حين بلورت ميثاقا للأسرة استمدت بنوده من خلال رؤية إسلامية واضحة ومتكاملة تحمي الأسرة على مختلف أشكالها من الضياع. وهو يعد موسوعة مقننة ومرجعا لكل مربٍّ في شتى النواحي المتعلقة بالأسرة.

وأضاف أن الموسوعة تحدد واجبات وحقوق أفراد الأسرة المسلمة، وهي بمنزلة قاموس في الفكر التربوي والعلاقات الأسرية، وتعتبر أكبر مبادرة من نوعها في العالم الاسلامي، مشيرًا إلى أن الميثاق يخضع حاليا للترجمة إلى لغات عدة لتحقيق الفائدة القصوى منه. كما طالب بأهمية أن تكون هناك مواثيق أخرى من وجهة نظر إسلامية في مجالات الحوار وحقوق الإنسان وفي الإعلام، وفي التأصيل الفكري، باعتبار أن مثل هذه المواثيق تقفز بالعمل الإسلامي للأمام.

يذكر أن لجنة صياغة الميثاق تكونت من أ.د. فتحي لاشين المستشار بوزارة العدل، وأ.د.جمال الدين عطية مستشار مجمع الفقه الإسلامي بجدة، ومدير مشروع معلمة القواعد الفقهية، بالمملكة العربية السعودية، وأ.د.عبد اللطيف عامر أستاذ الشريعة بكلية الحقوق، جامعة الزقازيق، جمهورية مصر العربية.

كما شملت هيئة إعداد الميثاق الأستاذ الدكتور يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، ورئيس مجلس الإفتاء الأوروبي،الدكتور علي جمعة مفتي مصر، والدكتور أحمد العسال نائب رئيس الجامعة الإسلامية العالمية بباكستان، والدكتور أحمد المهدي عبد الحليم الأستاذ المتفرغ بكلية التربية جامعتي الأزهر وحلوان، والدكتور صلاح عبد المتعال أستاذ علم الاجتماع ومستشار البحوث الاجتماعية والجنائية، والدكتور عبد الرحمن النقيب أستاذ أصول التربية بجامعة المنصورة، والدكتور محمد عمارة المفكر الإسلامي وعضو مجمع البحوث الإسلامية، والدكتور محمد كمال إمام أستاذ القانون المقارن بكلية الحقوق بجامعة الإسكندرية، والدكتورة مكارم محمود أستاذ مساعد الأدب والنقد بجامعة الأزهر.

وشارك العديد من العلماء من مختلف أنحاء العالم، بإضافة التعديلات الى الميثاق، وهم الأستاذ الدكتورأحمد الريسوني الخبير الأول بمجمع الفقه الإسلامي بجدة، المملكة العربية السعودية. والأستاذ الدكتور خليفة بابكر الحسن الخبير الأول بمجمع الفقه الإسلامي بجدة، المملكة العربية السعودية. والدكتور سامر مازن القبج القاضي الشرعي، وعضو الهيئة الإدارية، جمعية العفاف الخيرية، المملكة الأردنية الهاشمية. والأستاذ الدكتور سعيد اسماعيل علي أستاذ أصول التربية بجامعة عين شمس، القاهرة، جمهورية مصر العربية. والدكتور سلمان بن فهد العودة المشرف العام على موقع الإسلام اليوم، وأمين عام منظمة النصرة، الرياض، المملكة العربية السعودية. والدكتورة شادية كعكي أستاذ مساعد الفقه المقارن، قسم الدراسات الإسلامية، جامعة الملك عبد العزيز، جدة، المملكة العربية السعودية والأستاذ الدكتور صبري عبد الرءوف محمد أستاذ الفقه المقارن، كلية الدراسات الإسلامية والعربية للبنات، جامعة الأزهر، جمهورية مصر العربية. والدكتور عبد الرحمن بن معلا اللويحق المستشار بوزارة الشئون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد، الرياض، المملكة العربية السعودية. والأستاذ الدكتور عبد المجيد بن عزيز الزنداني مؤسس ورئيس جامعة الإيمان الشرعية باليمن، صنعاء، اليمن. والأستاذ الدكتور عصام البشير وزير الأوقاف السوداني الأسبق، الخرطوم، السودان، ورئيس معهد الوسطية، التابع لوزارة الأوقاف، دولة الكويت. والأستاذ الدكتور على أحمد الندوي الخبير الأول بمجمع الفقه الإسلامي بجدة، المملكة العربية السعودية والأستاذ الدكتور غالب عبد الكافي القرشي وزير الاوقاف الاسبق وعضو مجلس النواب اليمني ، صنعاء، اليمن. والأستاذة الدكتورة فاطمة نصيف رئيس اللجنة النسائية للإعجاز العلمي، جدة، المملكة العربية السعودية. و الشيخ المستشار فيصل مولوي نائب رئيس مجلس الإفتاء الأوروبي، بيروت، لبنان. والأستاذ الدكتور محمد الروكي الخبير الأول بمجمع الفقه الإسلامي بجدة، المملكة العربية السعودية والأستاذ الدكتور محمد المختار محمد المهدي الرئيس العام للجمعيات الشرعية بمصر، جمهورية مصر العربية. والأستاذ الدكتور محمد عبد الرزاق السيد إبراهيم الطبطبائي عميد كلية الشريعة والدراسات الاسلامية، جامعة الكويت، دولة الكويت. والأستاذة الدكتورة نورة خالد السعد أستاذ مشارك علم الاجتماع، جامعة الملك عبد العزيز، جدة، المملكة العربية السعودية. والدكتورة وفاء علي السليمان الحمدان أستاذ مساعد الفقه المقارن، كلية التربية للبنات بجدة، المملكة العربية السعودية. والأستاذ الدكتور وهبة الزحيلي أستاذ بكلية الشريعة، جامعة دمشق، سوريا، ورئيس رابطة علماء بلاد الشام.

وفي نهاية الاحتفالية قام معالي الأستاذ كامل الشريف، الأمين العام للمجلس الإسلامي العالمي للدعوة والإغاثة، بتكريم العلماء الذين شاركوا في اعداد الميثاق، وذلك بتقديم الدروع لهم، معبرا عن شكره الجزيل وتقديره البالغ لما قدموه من جهود طوعية في سبيل اخراج هذا العمل التاريخي الى النور. مع تحياتى العـــ لحظة ـــــمر

_________________
[].gif[/img][/url]
مشرفة قسم الموعد الصحى والاسرى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google.com
الفتي الذهبي
مشرف الموعد
مشرف الموعد
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 453
العمر : 27
البلد : طنطا
الهويات : القراءة والمعرفة
العمل : طالب ثانوية
رقم العضوية : 31
احترامة للقوانين :
0 / 1000 / 100

تاريخ التسجيل : 30/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: ميثاق الاسرة موضوع جميل للاسرة المصرية ادخل   الأربعاء فبراير 27, 2008 11:00 am

موضوع جميل وتسلم ايدك

تقبلى مرورى ليكى

_________________




::•المنتــدي الاسلامــي•::
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
العمر لحظة
مشرفة الموعد
مشرفة الموعد
avatar

انثى
عدد الرسائل : 1218
العمر : 26
البلد : بنت الشعب
الهويات : راحة البال
العمل : طالبة
مزاجك :
رقم العضوية : 38
احترامة للقوانين :
50 / 10050 / 100

تاريخ التسجيل : 10/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: ميثاق الاسرة موضوع جميل للاسرة المصرية ادخل   الأربعاء فبراير 27, 2008 11:13 am

مشكوررررررررررررر ومرسى على مرورك

_________________
[].gif[/img][/url]
مشرفة قسم الموعد الصحى والاسرى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google.com
وداعا للحب
موعد صاعد
موعد صاعد
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 226
العمر : 27
البلد : طنطاوي علطووول
الهويات : وداعا للحب
العمل : بشتغل نفسي وعاوز حد يشتغلني
مزاجك :
رقم العضوية : 6
احترامة للقوانين :
0 / 1000 / 100

تاريخ التسجيل : 29/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: ميثاق الاسرة موضوع جميل للاسرة المصرية ادخل   الأربعاء مارس 05, 2008 2:22 pm

مشكور علي التوبيك الجامد دة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
العمر لحظة
مشرفة الموعد
مشرفة الموعد
avatar

انثى
عدد الرسائل : 1218
العمر : 26
البلد : بنت الشعب
الهويات : راحة البال
العمل : طالبة
مزاجك :
رقم العضوية : 38
احترامة للقوانين :
50 / 10050 / 100

تاريخ التسجيل : 10/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: ميثاق الاسرة موضوع جميل للاسرة المصرية ادخل   الجمعة مارس 07, 2008 7:49 pm

شكرا وتسلم على المرور وداعا الحب

_________________
[].gif[/img][/url]
مشرفة قسم الموعد الصحى والاسرى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google.com
 
ميثاق الاسرة موضوع جميل للاسرة المصرية ادخل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مـنـتـديـات الـمـوعـد :: ,.-~*'¨¯¨'*·~-.¸-(_ ( منتدي شكاوي والاقتراحات والمواضيع المحزوفة) _)-,.-~*'¨¯¨'*·~-.¸ :: ::•قسم المواضيع المحزوفة•::-
انتقل الى: